الرئيسية / توضيح من رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي حول المقابلة التلفزيونية التي أجرتها معه قناة الجديد عن موضوع الكنايات ومشروع الضم والفرز في صيدا

توضيح من رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي حول المقابلة التلفزيونية التي أجرتها معه قناة الجديد عن موضوع الكنايات ومشروع الضم والفرز في صيدا

2013-11-18

بلدية صيدا / المكتب الإعلامي

صدر عن المكتب الإعلامي في بلدية صيدا التوضيح التالي لرئيس البلدية المهندس محمد السعودي حول المقابلة التلفزيونية التي أجرتها معه قناة الجديد عن موضوع الكنايات ومشروع الضم والفرز في صيدا :

هذه المقابلة على شاشة نيو تي في كانت في منزلي في الهلالية وكانت تشمل موضوعين : الاول الكنايات والثاني مشروع ضم والفرز

بالنسبة لموضوع الكنايات : الناس كان لديها فكرة بأن هذه المنطقة هي ملك للرئيس فؤاد السنيورة، وهذا الكلام غير صحيح. وأنا أوضحت خلال مقابلتي ان هذه المنطقة هي ملك لشركة الكنايات التي يملكها السيد محمد زيدان وأولاده ، لقد تم بث المقابلة ونشرها .

وبالنسبة للكنايات أحب او اوضح ان من اشترى هذه المنطقة هي شركة الكنايات وهي للسيد محمد زيدان ، والسيد زيدان لم يعمل أي مشروع ليحرم الناس،  بل هو يريد تحسين هذه المنطقة.  وهذا الاسبوع زرع 100 شجرة كنايات جديدة ، اضافة الى انه يريد زرع  شتول  أخرى وتجهيز المنطقة لتكون  أحسن مما كانت،  ولكن بضوابط لكي تقصدها الناس مستقبلا وتستمتع فيها.

وللأسف وبدلا من أن يوجه الشكر للسيد زيدان، إذا بإتهامات مسيئة تتناوله. وكل ما في الأمر أنه ينشىء متنفسا لأهالي صيدا بطريقة مرتبة أكثر مما كان قائما .

وأنا سئلت  خلال المقابلة سؤالين :

الاول : هل هذه المنطقة هي ملك للسنيورة

الجواب كان لا وأثبتّ لهم ان الكلام ليس صحيحا،  والحق يقال هم نشروا على التلفزيون من هم المالكين .

السؤال الثاني بالنسبة للحائط هل معه رخصه ؟

الجواب : كان نعم  لديه رخصة واعطيناهم صورة عن الرخصة الحاصل عليها من البلدية هذا فيما يتعلق بالكنايات .

أما مشروع الفرز والضم ، انا قلت هذه ستكون بشرى لمدينة صيدا لأن اصحاب الاراضي في المنطقة التي كانت محجوزة للأوتوستراد صار لها  40 عاما لا قادرين يتصرفون بها ولا قادرين الاستفادة منها.

 وهذا المشروع سيرجع حقهم لهم ، ويتردد كلام انه ممكن يكون فيها استغلال للفقير أي بمعنى ان الفقير سيستغل من قبل الغني،  وأنا في الحقيقة، حسب مفهومي للضم والفرز ، الجميع سيستفيد. اما كيفية الاستفادة هذه المنطقة فيها  مليون وثلاثمائة الف متر مربع.   وهذه تحيي مدينة صيدا لأن صيدا لم يعد فيها اراضي للاستغلال.  وصيدا عرضها 800 متر ويخرقها البوليفار البحري والشاكرية ورياض الصلح والبوليفار الشرقي وسكة الحديد والاوتوستراد الغير منفذ والسلطانية . هناك 7 شوارع في 800 متر .. أي كل 100 متر يوجد شارع، وهذه المنطقة سيعاد ترتيبها.

 أما ما يحكى ان هناك اناس ستظلم، فلن يظلم أحد، والاراضي لها ملاك ولكل أرض لها قيمتها حسب التخمين الحالي وسيعطى كل مالك ما يساوي هذه القيمة في مشروع الضم والفرز. وهذا ما أعتبره عادلا.

 أما إذا كان لحق ظلما بأي شخص فله حق الإعتراض وسيكون هناك قاض يفصل في هذه الأمور .

وانا بالنسبة لي سيستفيد من هذا المشروع الجميع والرابح الأكبر هو مدينة صيدا .