logo
الرئيسية / وفد حركة أنصار الله زار السعودي في بلدية صيدا: موجة الإغتيالات في المخيمات الفلسطينية تهدف لإلغاء حق العودة

وفد حركة أنصار الله زار السعودي في بلدية صيدا: موجة الإغتيالات في المخيمات الفلسطينية تهدف لإلغاء حق العودة

2014-05-08

بلدية صيدا / المكتب الإعلامي

(تقرير: رئيفة الملاح)

استقبل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي في مكتبه بالقصر البلدي وفدا من حركة أنصار الله ضم نائب الأمين العام للحركة الحاج محمود حمد، المسؤول العسكري الحاج ماهر عويد،  ومسؤول الاعلام الشيخ غسان حميد، ومسؤول العلاقات الحاج إبراهيم الجشي ،  حيث جرى البحث في مختلف الاوضاع في مدينة صيدا ولاسيما المخيمات الفلسطينية.

الشيخ حميد

إثر اللقاء أدلى الشيخ حميد بتصريح جاء فيه: تباحثنا مع الأخ الأستاذ محمد السعودي رئيس بلدية صيدا في القضايا التي تهم المصلحة العامة داخل المخيمات والجوار. وشددنا على أهمية التعاطي مع الملف الفلسطيني بجدية، وان يعطى الشعب الفلسطيني الحقوق المدنية والإنسانية، وعلى ضرورة ان تتوحد كافة الجهود من أجل لملمة الجراح واستتباب الأمن في مخيمي عين الحلوة والمية ومية والمحيط.

 وكذلك الأمر أن تتوجه كل الجهود من اجل محاربة العدو الصهيوني، لأن هذا العدو هو المستفيد من جميع الخلافات القائمة على الساحة العربية والدولية .

وحول موجة الاغتيالات في المخيمات قال الشيخ حميد : هذه الموجة تستغل من العدو الصهيوني وأدواته، التي تعمل لتخريب الوضع الأمني داخل المخيمات وتمرير الحلول المشبوهة التي تتعارض مع القضية الفلسطينية، وخاصة العمل على موضوع الغاء حق العودة للاجئين الفلسطينيين .

السعودي

من جهته رحب السعودي بوفد حركة أنصار الله لافتا إلى أنه من الطبيعي الإلتقاء مع الإخوة الفلسطينيين  من كافة القوى للتباحث في هموم وقضايا الشعب الفلسطيني في منطقة صيدا والمخيمات الفلسطينية ، والإطلاع على أوضاعهم وإحتياجاتهم.

وأكد على ضرورة إعطاء الفلسطينيين في لبنان حقوقهم المدنية والإنسانية.

وأشار  إلى ان هناك ظلما لابد من تصحيحه وهو ما يتعلق بإعطاء حق تملك الشقة السكنية وحق العمل أيضا للإخوة الفلسطينيين في لبنان، سيما وأن الإكتظاظ السكاني في المخيمات وصل إلى نسبة عالية، إذ أن مخيم عين الحلوة يقطنه نحو 120 ألف نسمة يعيشون في مساحة قد لا تتجاوز كيلومتر مربع واحد .