logo
الرئيسية / السعودي: زيارة الوزير حسن وممثل الرئيس أردوغان تعكس الإهتمام الجدي المشترك لإفتتاح وتشغيل المستشفى التركي بصيدا قريبا

السعودي: زيارة الوزير حسن وممثل الرئيس أردوغان تعكس الإهتمام الجدي المشترك لإفتتاح وتشغيل المستشفى التركي بصيدا قريبا

2020-08-13

 

غسان الزعتري ورئيفة الملاح / إعلام بلدية صيدا

رحب رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي بزيارة معالي وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن والوفد التركي برئاسة ممثل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان البروفيسور الدكتور سيركان توباو أوغلو والوفد المرافق إلى صرح المستشفى التركي  لطب الطوارىء والحروق في في صيدا .

واعتبر المهندس السعودي في تصريح له  خلال الجولة التفقدية التي قام بها الوزير حسن والوفد التركي في أقسام المستشفى التركي بصيدا "  بأن الزيارة  تأتي تتويجا لزيارات متلاحقة خلال أسبوع وكلها تهدف من أجل تسريع إفتتاح وتشغيل المستشفى التركي" .

وقال: هذه الزيارة لمعالي الوزير حسن وللوفد التركي الرفيع المستوى  تعكس الإهتمام الجدي من قبل وزارة الصحة اللبنانيه والحكومة التركية لفتح المستشفى في اسرع وقت ممكن ، وهذاما يجعلنا نستبشر خيرا بتشغيل المستشفى خلال أسابيع قليلة.

وختم المهندس السعودي : نحن  في بلدية صيدا المؤتمنة على المستشفى لغاية الآن ولحين تشغيله، ندعم الفريق الإداري والطبي لتشغيل المستشفى وسنكون إلى جانبهم في أي شيىء يطلبونه .

-----------

تفاصيل الجولة الميدانية

لمعالي الوزير حسن والوفد التركي والرئيس السعودي

تفقد  وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن مع وفد من الجمهورية التركية ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي المستشفى التركي للطوارىء والحروق في صيدا بحضور مدير المستشفى الدكتور غسان دغمان وذلك للاطلاع على اوضاع المستشفى تمهيدا لتشغيله وفتح ابوابه لاستقبال المرضى

الوفد التركي ضم مستشار الرئيس التركي للعلاقات الطبية والمواد الغذائية سيركا ن توبالو أوغلو ومدير عام وزارة الصحة بالعلاقات الخارجية سلامي كيليش وسفير تركيا في لبنان هاكان تشاكل ورئيس دائرة الشرق الاوسط وافريقيا لـوكالة تيكا  بيلنت قرقماز  ومدير وكالة تيكا في  بيروت السيد أورهان أيدن والمنسق في الوكالة السيد محمد مقصود،  وممثل الهيئة العليا للإغاثة التركية  الدكتور محمد غلو أولد ، وخبراء  تقنيين في وزارة الصحة التركية.

ورافق الوزير حسن من وزارة الصحة  المدير العام بالإنابة الدكتور فادي سنان ورئيس دائرة المهن الطبية  الدكتور أنطوان رومانوس ورئيس دائرة العناية الطبية الدكتور جوزيف الحلو والمستشار القانوني في الوزارة الدكتور حسين محيدلي وعدد من مستشاري الوزير.
الوزير حمد اكد اننا وصلنا الى الذروة والى التفشي المتمادي لمرض الكورونا وفي ظل هذا التفشي للوباء سيصار الى اجتماع عاجل الان يعقد برئاسة رئيس الحمهورية العماد ميشال عون  وحضور رئيس الوزراء المستقيل حسان دياب وكل المعنيين بهذا الشأن وهذا الاجتماع مخصص فقط لوباء الكورونا و باسعاف الجرحى  .

وقال :  نحن اليوم بزيارتنا الميدانية لنبدد معا كل العراقيل والمطبات اللوجستية واستطيع القول انه في ظل الانفجار الاليم الذي حصل في مرفأ بيروت اكيد صداه وصل لكل الاصدقاء في العالم وعلى هذا الاساس اليوم الوفد التركي يزور المستشفى الذي بني في عام 2010   وبمتابعة مباشرة حينها من الرئيس اردوغان. 

وتابع : الاهتمام المباشر للرئيس التركي اردوغان  وممثله الخاص للشؤون الصحية اليوم يدل على مدى اهتمامهم بمساعدة لبنان والشعب اللبناني والنازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين ، نحن نشهد اليوم للاسف بحسرة  والم ان يكون لدينا مستشفى مجهز بهذه التجهيزات المتقدمة وبهذه الهيكلية التي قل نظيرها في لبنان والمتطقة وهو لم يصل الى مرحلة التشغيل واستقبال المرضى منذ عشر سنوات . 
واضاف : نحن مشكلتنا في لبنان نغرق في التقاصيل وننسى العنوان والرسالة وننسى ان هذه الدول الشقيقة والصديقة تقدم من قلبها ومن روحها لتوطيد اصل الصداقة والمحبة ما بين المجتمع اللبناني وكل الدول في العالم، اتمنى من هذه الزيارة واكيد سنحرص حرصا مشتركا على انه   ستنطلق الاعمال لاستقبال المرضى قريبا لن نحدد سقف زمني ولكن سنؤكد انه بظل خروج اربع مؤسسات استشفائية لبنانية عن العمل في منطقة الانفجار ومع التفشي المتمادي وصلنا الى ذروة في اصابات كورونا نحن بأمس الحاجة لرفع عدد الاسرة لاستقبال المرضى والمصابين من كل الجنوب وحتى نصل الى العاصمة بيروت . 
واردف : اريد ان اشكر البروفيسور سيركان واشكر      كل الوفد المرافق واشكر كل هذا الاهتمام والعاطفة والمحبة التي ابدوها من خلال زيارتهم الميدانية اليوم واهتمامهم المباشر لتفعيل وتجهيز المستشفى في اقرب وقت ممكن . 
 اوغلو 
من جهته الممثل الخاص للرئيس التركي ورئيس لجنة سياسات الصحة والغذاء في تركيا البروفسور سيركان توبال اوغلو قال : 
اخواننا واعزاءنا اللبنانيين عاشوا حادثة اليمة الاسبوع الماضي ونقدم التعازي للشهداء الذين فقدناهم في الانفجار ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى ، بعد حصول الانفجار الاليم في لبنان الدولة التركية ارسلت كل  امكانياتها لتقف الى جانب الشعب اللبناني هيئة الاغاثة التركية والهلال الاحمر التركي ومؤسسة تيكا كانت بكل امكانياتها موجودة حتى تساعد الشعب اللبناني . 
واضاف :هيئة الاغاثة التركية والهلال الاحمر التركي شارك في اعمال البحث عن الجثث الموجودة في مرفأ بيروت ووزارة الصحة التركية ارسلت مساعدات طبية الى الدولة اللبنانية وبعد الانفجار وبتعليمات من الرئيس التركي زار لبنان نائب الرئيس ووزير الخارجية التركي ، وانا مبعوث ممثل رئيس الجمهورية جئت الى هنا اليوم حتى اكون نائب عن رئيس الجمهورية  ،  وقد عقدنا لقاء مع معالي الوزير قبل قدومنا الى المستشفى وكان الموضوع الاساسي في الاحتماع هو المستشفى التركي للحروق في صيدا وكان من المؤسف ان تكون هذه المستشفى التي انشئت في عام 2010              تبقى مغلقة مدة عشر سنوات الى حين الان وكان الرئيس مستاء جدا ان تكون المستشفى مغلقة بعد الانفجار الذي حصل في بيروت وايضا عدم استقبالها للمرضى الذين يعانون من كورونا والرئيس التركي اعطى تعليمات ان تفتح هذه المستشفى في اسرع وقت ولذلك تم تكليفي مع الوفد لزيارة لبنان. 
وتابع : كان هناك اسباب ولكنها ليست صعبة لعدم فتح المستشفى ولكن معالي الوزير ورئيس البلدية عملا على هذا الموضوع حتى نتجاوز هذه العراقيل التي كانت امام عدم افتتاح المستشفى، وزار وفد من وزارة الصحة التركية وزارة الصحة اللبنانية قبل ان نأتي الى هنا اليوم واصبح هناك تطابق على نقاط مشتركة وتفاهم على كيفية افتتاح المستشفى وقد قمنا بجولة في ارجاء المستشفى ونحن نفتخر بهذا الصرح الذي انشأته الدولة التركية لانه مميز جدا ونحن جاهدين على تسريع افتتاح المستشفى في اقرب وقت وتخطي كل العقبات . 
وختم : ونحن كتركيا سنقوم بواحباتنا ليس فقط بالمستشفى وانما بكل شيء يتعلق بخدمة الشعب اللبناني . 
ولدى الانتهاء من التصريح سُئل وزير الصحة عن المبلغ الذي تم رصده للمستشفى التركي ويقدر بنحو سبع مليارات ونصف مليار ليرة حيث اكد الوزير انه تم تأمين المبلغ . 

السعودي 

ورحب رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي بزيارة معالي وزير الصحة الدكتور حمد حسن والوفد التركي برئاسة ممثل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان البروفيسور الدكتور سيركان توباو أوغلو والوفد المرافق إلى صرح المستشفى التركي  لطب الطوارىء والحروق في في صيدا .

واعتبر المهندس السعودي في تصريح له  خلال الجولة التفقدية التي قام بها الوزير حسن والوفد التركي في أقسام المستشفى التركي بصيدا "  بأن الزيارة  تأتي تتويجا لزيارات متلاحقة خلال أسبوع وكلها تهدف من أجل تسريع إفتتاح وتشغيل المستشفى التركي" .

وقال: هذه الزيارة لمعالي الوزير حسن وللوفد التركي الرفيع المستوى  تعكس الإهتمام الجدي من قبل وزارة الصحة اللبنانيه والحكومة التركية لفتح المستشفى في اسرع وقت ممكن ، وهذاما يجعلنا نستبشر خيرا بتشغيل المستشفى خلال أسابيع قليلة.

وختم المهندس السعودي : نحن  في بلدية صيدا المؤتمنة على المستشفى لغاية الآن ولحين تشغيله، ندعم الفريق الإداري والطبي لتشغيل المستشفى وسنكون إلى جانبهم في أي شيىء يطلبونه .