الرئيسية / لقاء في بلدية صيدا بمشاركة الحريري والسعودي والتنظيم المدني وعمداء جامعات بحث إعادة تنظيم منطقة الفرز والضم بعد رفع إشارة التخطيط عن الأوتوستراد

لقاء في بلدية صيدا بمشاركة الحريري والسعودي والتنظيم المدني وعمداء جامعات بحث إعادة تنظيم منطقة الفرز والضم بعد رفع إشارة التخطيط عن الأوتوستراد

2013-11-02

إطلاق مسابقة أجمل مشروع بين كليات العمارة في كبرى جامعات لبنان

السعودي: المشروع يعيد التنظيم المعماري لـ 40% من مساحة صيدا

ويوزاي في أهميته مشروع إزالة جبل النفايات

بلدية صيدا / المكتب الإعلامي

عاصمة الجنوب صيدا على موعد مع مشروع جديد للضم والفرز على طول منطقة خط السكة التي كان مقررا ان يمر بها الأوتوستراد من شمال المدينة الى جنوبها ، وتم تحرير عقاراتها بمرسوم صدر مؤخرا من اشارات الاستملاك التي كانت جمدت وضعها، وعلى اثر ذلك بدأت بلدية صيدا العمل على اعداد مشروع لتخطيط وتجميل المنطقة المذكورة والتحضير لإطلاق مسابقة بين طلاب كليات العمارة في كبرى جامعات لبنان لهذه الغاية .

وفي هذا السياق عقد في قاعة القصر البلدي لمدينة صيدا اجتماع لممثلي كليات العمارة والهندسة المعمارية في جامعات لبنان ، شاركت فيه النائب بهية الحريري ورئيس البلدية المهندس محمد السعودي ورئيس التنظيم المدني المهندس الياس الطويل ورئيس دائرة التنظيم المدني في صيدا المهندسة آية الزين وعميد كلية الهندسة المعمارية في جامعة بيروت العربية الدكتور احمد صلاح عطية ومساعدته سوسن سريدار وعدد من اساتذة العمارة في الجامعة ، وممثل الجامعة اللبنانية الأميركية دايفيد عواد، وليون تليفزيان وشادية سنو الجامعة اللبنانية ، وفادي سنيارة وجورج خياط عن جامعة الألبا ، ومستشار رئيس البلدية المهندس محمد الزين ورئيس الدائرة الهندسية في البلدية الدكتور زياد حكواتي ورئيسة الدائرة الادارية والمالية زهرة درزي .

السعودي

وبعد اللقاء قال السعودي :لقد تباحثنا اليوم في موضوع الفرز والضم لمنطقة الوسطاني التي تمثل 40 % من مساحة صيدا، ونحن لدينا فرصة نادرة في الوقت الحاضر لمدينة  عمرها 6000 عام، حيث سنعمل على إعادة تنظيم هذه المساحة (40% من مساحة صيدا) لإعادة ترتيبها معماريا.

هناك فوضى معمارية في لبنان ، إذ نجد في بناية واحدة  شقق سكنية وفي أسفل المبنى يوجد الميكانيكي واللحام والخياط الخ... هذه المنطقة التي سيتم تنظيمها في مدينة صيدا  ستجمع بين الناس من ذوي الدخل المحدود والميسورين لكي يكون هناك توازن في السكن .

 وصيدا هي بأمس الحاجة الى اراضي، كما أعلمتني الأستاذة آية الزين أن عدد رخص البناء المعطاة في صيدا لا يتجاوز 17 رخصة، في حين أن عدد هذه الرخص في ضواحي المدينة ومنطقتها بلغ نحو 417 رخصة. طبعا سبب ذلك مرده إلى عدم وجود أراض ضمن نطاق صيدا العقاري ، ونحن نريد أن يعود أهالي صيدا إلى مدينتهم من خلال إعادة التنظيم المعماري لمنطقة الضم والفرز وهذا ما نأمله.

وأضاف : تمنينا على الجامعات المشاركة في اللقاء إعداد مقترحات لتحقيق الغاية المطلوبة، بحيث تكون هناك مسابقة ومنافسة بين الطلبة الجامعيين من طلاب الهندسة وستستغرق مدة التمرين بين 3- 4 أشهر.

ولفت  السعودي إلى أن الأوتوستراد القائم بين بيروت وصور لم يتم تنفيذه ضمن نطاق صيدا، حيث توقف عند حدود الرميلة(شمال مدينة صيدا)ثم  يتابع من حدود الغازية(جنوبي المدينة) باتجاه صور.

وهذه المنطقة المعنية في مشروعنا،كان عليها إشارة بسبب الأوتوستراد الذي لم ينفذوه ولم يسمحوا لأصحاب الأراضي بإستغلالها. والمشروع القائم هو على هذه المنطقة، وقد تم تحريرها من الإشارة ليتم إعادة تخطيطها على نطاق علمي ومستقبلي .

وختم مشيرا إلى أن هذا المشروع سيضاف الى المشاريع الإنمائية والبيئة الكبيرة التي يتم تنفيذها في مدينة صيدا حاليا، ويمكن القول أنه يوزاي في أهميته مشروع إزالة جبل النفايات ، وهو أمر هام لصيدا أن تتم  إعادة تنظيم وترتيب مساحة 40% من المدينة.

(تقرير: غسان الزعتري ورئيفة الملاح)