موقع بلديّة صيدا - حركة مكتب الرئيس

وفد فلسطيني زار السعودي في بلدية صيدا واطلق صرخة للإسراع في إعادة إعمار وترميم ما خلفتة إشتباكات عين الحلوة

09-أيّار-2017
وفد فلسطيني زار السعودي في بلدية صيدا: خلال تقديم الدرع التقديري للرئيس السعودي( تصوير رئيفة الملاح - إعلام بلدية صيدا)
وفد فلسطيني زار السعودي في بلدية صيدا: خلال تقديم الدرع التقديري للرئيس السعودي( تصوير رئيفة الملاح - إعلام بلدية صيدا)

رئيفة الملاح / إعلام بلدية صيدا

استقبل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي في مكتبه بالقصر البلدي  وفدا من الفصائل واللجان الشعبية والقوى الاسلامية الفلسطينية في مخيم عين الحلوة ، حيث جرى خلاله البحث في أوضاع المخيم  لاسيما الاضرار التي خلفتها الاشتباكات الاخيرة  الشهر الفائت.

وقد اطلق الوفد صرخة من بلدية صيدا من اجل الاسراع في ترميم واعادة اعمار المنازل والمحلات المتضررة والمدمرة جراء الإشتباكات،  مطالبين الجميع بمد يد المساعدة ولاسيما منظمة التحرير الفلسطينية للقيام بدورها تجاه اللاجئين الفلسطينيين كونها الممثل الوحيد لهم .

وخلال الزيارة قدم الوفد للسعودي درعا تقديريا وشالا تراثيا .

زعيتر

وتحدث باسم الوفد  نائب امين سر اللجان الشعبية الفلسطينية  خالد زعيتر فقال :نحن تشرفنا بلقاء رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي حيث جئنا لنشكره على لفتته وزيارته الكريمة للاطلاع على مخيم عين الحلوة.  وكذلك وضعناه في صورة الوضع الحالي للمخيم من ناحية الخدمات واعادة الاعمار والجهود الاغاثية التي تجري داخل المخيم.

ونحن كلجان شعبية  نطلق الصرخة من هنا من بلدية صيدا من مكتب الاستاذ محمد السعودي من اجل اعادة  ترميم واعمار المنازل والمحلات التجارية  لما تمثله من شريان وعصب اقتصادي لاهالي المخيم و التي تضررت جراء الاشتباكات الاخيرة  ونتمنى ان يعود الوضع الى طبيعته ان شاء الله .

السعودي

من جهته رحب  السعودي  بالوفد في بلدية صيدا، معربا عن أسفه لإستمرار معاناة أهلنا في مخيم عين الحلوة جراء ما تسببت به الإشتباكات الأخيرة من أضرار جسمية طاولت المنازل والممتلكات والمحال ومؤسسات وغيرها, حيث أن الأحياء التي شهدت الإشتباكات لا تزال متضررة ومقفلة .

وأضاف: لقد عرض الوفد علينا ما ألت إليه الأمور وفي الحقيقة الوضع كارثي ويحتاج إلى مساعدات عاجلة ، ونحن في بلدية صيدا كانت لنا مساهمة رمزية ومتواضعة ضمن الإمكانات  بتقديم 120 خزان مياه ، وكذلك هناك جمعيات أخرى ومنظمات فلسطينية قدمت مساعدات ولكن الأساس في ذلك وكالة الأونروا ومنظمة التحرير الفلسطينية التي هي  الممثل المسؤول الرسمي عن الإخوة الفلسطينيين في لبنان ويفترض أن تتحرك المنظمة وسأجرى إتصالات مع القيادة وإن شاء الله تثمر هذه الإتصالات بشكل إيجابي .