موقع بلديّة صيدا - الأخبار

السعودي رعى في بلدية صيدا إطلاق حملة مهنة للساعد ... بالمستقبل بنساعد للإغاثة الإسلامية - لبنان

16-أيّار-2017
السعودي رعى في بلدية صيدا إطلاق حملة  مهنة للساعد ... بالمستقبل بنساعد  للإغاثة الإسلامية - لبنان
السعودي رعى في بلدية صيدا إطلاق حملة مهنة للساعد ... بالمستقبل بنساعد للإغاثة الإسلامية - لبنان

إعلام الرعاية

أطلقت الإغاثة الإسلامية - لبنان حملة "مهنة للساعد.. بالمستقبل بنساعد" برعاية رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، وذلك في مؤتمر أول، صباح يوم الثلاثاء الواقع في 16-5-2017 في مسرح بلدية صيدا.

استهلّ اللقاء بكلمة ترحيبية لمنسق المشاريع في الإغاثة الإسلامية لبنان الأستاذ بلال أرقه دان شاكراً رعاية رئيس البلدية، ومشاركة كل من دائرة التعليم المهني والتقني في الجنوب ممثلة برئيسها الأستاذ سمير محمود، المؤسسة الوطنية للاستخدام ممثلة بالسيدة جومانة العبد عن المدير العام للمؤسسة، غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب ممثلة بنائب رئيسها الأستاذ عمر دندشلي، بالإضافة إلى العميد سمير شحادة ممثلاً بالنقيب هاني القادري ودولة الرئيس فؤاد السنيورة ممثلاً بالمهندس طارق بعاصيري والنائب بهية الحريري ممثلة بالسيدة معادن الشريف. مشيداً بأهمية التدريب المهني ودوره في المجتمع "في ظل ما نشهده من مشاكل النزوح والتهجير، الإنحراف والتطرف مع نسب البطالة العالية المنتشرة بين فئة الشباب وظاهرة النقص في الأيدي العاملة المختصة والملائمة للمتطلبات العصرية التي يفرضها التقدم التقني والعلمي الحديث...". واختتم كلمته شاكراً للجمعيات والمؤسسات المشاركة في اللقاء.

استكمل الحفل بالوقوف احتراماً للنشيد الوطني اللبناني، حيث تلاه كلمة لمدير مكتب الإغاثة الإسلامية في لبنان د. عبد المنعم الدائمي  أطلق فيها حملة "مهنة للساعد.. بالمستقبل بتساعد" مؤكداً على اهتمام الإغاثة الإسلامية بقطاعات التعليم، التدريب المهني والتمكين الاقتصادي في كل مكاتب المنظمة الاربعين المنتشرة حول العالم، وعلى أهمية دعم الشباب في لبنان خلال فترة التدريب المهني واستمرار الدعم بعده لتأمين ما يلزم مساندةً للشباب وتحسين فرص العمل طارحاً إمكانية تلقي المقترحات والأفكار لتطوير هذا القطاع ومن أجل صياغة مقترحات مشاريع خاصة تستجيب لحاجات الشباب ومدينة صيدا، من قبل جميع المؤسسات والمهتمين. حيث تلاه تقديم عرض عن دراسة احصائية حول واقع التدريب المهني في منطقة صيدا والجوار قدمه الأستاذ جورج حايك مدير شركة CDA للتدريب والإستشارات مركزاً على وضع رؤية واستراتيجية واضحة للبرنامج التنفيذي المقترح بعد المؤتمر. حيث قدم راعي الحفل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد زهير السعودي كلمته حول التدريب المهني وأهميته لتشغيل أكبر للشباب اللبناني والفلسطيني على حد سواء وضرورة تنوع الإخصاصات في منطقة صيدا والجوار مشيداً بدور الإغاثة الإسلامية لتحسين القطاع بالمشاركة مع جميع الجمعيات والجهات الفاعلة في المدينة.

واختتم اللقاء ندوة مشتركة لكل من رئيس دائرة التعليم المهني والتقني في الجنوب الأستاذ سمير محمود مع ممثلة مدير عام المؤسسة الوطنية للإستخدام السيدة جومانة العبد ونائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب الأستاذ عمر دندشلي للتعريف ومناقشة الحملة. قدم كل منهم عرض عن التدريب المهني حيث أشار الأستاذ سمير محمود إلى أن "التعليم المهني يعتبر عاملاً أساسياً في تحقيق التنمية المستدامة وأن ما يميز التعليم المهني أنه يهدف إلى اكتساب مهارات ومواقف ومعارف تتعلق بالمهن...التدريب هو بالمبدأ يطال العاملين ويكون هدفه الكفاءة العملية أي الوصول إلى القدرة على تطبيق المعارف المكتسبة أو تحديث المعارف وزيادة حجمها...وصولاً إلى تحسين الإنتاج وتأمين الرضا الوظيفي من قبل الزبائن، وزيادة مدخول الفرد وربما ترقيته". وختم الأستاذ سمير محمود "أن التدريب المهني هو حاجة ملحة لتنمية المهارات والقدرات وهو حل جذري  للحد من ظاهرة التسرب المدرسي". كما أشارت السيدة جومانة العبد " أن التدريب المهني المعجل يهدف إلى مساعدة الأفراد من خلال المؤسسات المتخصصة على تعلم مهنة تساعده على دخول سوق العمل بصورة أفضل.." وركزت على "أهمية اعتماد مناهج تجمع بين التدريب النظري والعملي وعلى أهمية توحيد البرامج بين المؤسسات التي تعنى بالتدريب...كما أن المؤسسة على استعداد لإضافة اختصاصات أخرى للتدريب في حال طلبت الجمعيات ذلك من المؤسسة الوطنية للاستخدام.." وأخيراً كان للأستاذ عمر دندشلي كلمة ركز فيها على اهتمام غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب بدعم مجال التدريب المهني وعلى ضرورة تشكيل لجنة مشتركة بين جميع الأطراف المشاركة في الحملة لمتابعة الخطوات التنفيذية للحملة.

نهايةً وتتويجاً للمؤتمر أعلنت الإغاثة الإسلامية عن فتح باب التسجيل المجاني للتدريب المهني في مشروع يستهدف الأيتام، وذلك بدءً من الأسبوع اللاحق للمؤتمر في بلدية صيدا، لتستكمل خطواتها اللاحقة تنسيقاً وتشبيكاً مع الجمعيات والمؤسسات ذات الصلة ووضع الخطط العملية للحملة، حيث تمت أخيراً دعوة الحاضرين إلى المشاركة في معرض برامج الجمعيات العاملة في مجال التدريب المهني في منطقة صيدا والجوار التالية أسماؤها:

- الإغاثة الإسلامية - لبنان

- تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار

- مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المسستدامة

- جمعية رعاية اليتيم

- جمعية أهلنا

- جمعية المؤاساة

- الرعاية

- جمعية أكاديمية لبنان للتدريب

- جمعية المساعدات الشعبية للإغاثة والتنمية

- جمعية شباب من أجل التنمية

- مركز الرحمة لخدمة المجتمع

- معهد التدريب المهني.