موقع بلديّة صيدا - حركة مكتب الرئيس

السعودي تفقد معرض القبول والتوجيه للجامعات الخاصة في بلدية صيدا وإلتقى مدير مصلحة تسجيل السيارات في صيدا على رأس وفد

16-تشرين الثاني-2017
السعودي تفقد معرض القبول والتوجيه للجامعات الخاصة في بلدية صيدا وإلتقى مدير مصلحة تسجيل السيارات في صيدا على رأس وفد (تصوير غسان الزعتري ورئيفة الملاح - إعلام بلدية صيدا)
السعودي تفقد معرض القبول والتوجيه للجامعات الخاصة في بلدية صيدا وإلتقى مدير مصلحة تسجيل السيارات في صيدا على رأس وفد (تصوير غسان الزعتري ورئيفة الملاح - إعلام بلدية صيدا)

غسان الزعتري ورئيفة الملاح / إعلام بلدية صيدا

تفقد رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي معرض القبول والتوجيه للجامعات الخاصة والذي نظمه مكتب القبول في الجامعة الأميركية ببيروت في قاعة المرحوم مصباح البزري في القصر البلدي بصيدا بالتعاون مع مدراء القبول في عدد من الجامعات، حيث كانت في إستقباله السيدة نادين نفاع مديرة مكتب القبول في الجامعة الأميركية .

المهندس السعودي توجه إلى الطلاب الذين توافدوا من عدة مدارس صيدا والجوار ومدارس الأونروا قائلا:  انتم على ابواب الجامعات وكل شخص منكم سينتهي من المرحلة الثانوية ويبدأ ان شاء الله بالتعليم الجامعي واريد ان انصحكم نصيحة ان تختاروا المهنة التي تحبونها وسوق العمل يكون محتاجها ، فيجب ان تختاروا التخصص الذي يؤهلكم للعمل. فأنا اتمنى لكم التوفيق والجامعات الموجودة عندنا كلها جامعات لها سمعتها الطيبة في المجال التربوي والتعليمي .

من جهتها شكرت  السيدة نفاع لبلدية صيدا إستضافة المعرض مشيرة إلى أنه يتم إقامة مثل هذا المعرض  في كل أنحاء لبنان من الشمال الى الجنوب من عكار وطرابلس والكورة والشوف وهنا في صيدا وايضا في صور والنبطية ومرجعيون وكل منطقة بلبنان فيها تجمع للمدارس . والهدف من المعارض هو توجيه الطلاب في المرحلة الثانوية لما يمكن أن يتخصصوا فيه مستقبلا ويحصلوا التعليم الجامعي وفقا للإختصاص الذي يرغبون فيه.

 

ويستقبل مدير نافعة صيدا

على صعيد أخر إستقبل المهندس السعودي في مكتبه بالقصر البلدي مدير مصلحة تسجيل السيارات في صيدا (النافعة)  السيد عمر وهبي على رأس وفد من الموظفين  . واطلع المهندس السعودي على سير العمل في المصلحة مثنيا على دينامية إدارتها لتسهيل  عملية تسجيل السيارات للمواطنين . كما شكر السيد وهبي للمهندس السعودي ما تقوم به بلدية صيدا تجاه الإدارات العامة ورفدها بما يمكن من أجل المصلحة العامة .