موقع بلديّة صيدا - الأخبار

السعودي رعى حفل التراث الفني في ساحة الأسواق التجارية بصيدا نظمه مركز رؤية وجمعية زيتونة

26-تشرين الثاني-2017
السعودي رعى حفل التراث الفني في ساحة الأسواق التجارية بصيدا نظمه مركز رؤية وجمعية زيتونة
السعودي رعى حفل التراث الفني في ساحة الأسواق التجارية بصيدا نظمه مركز رؤية وجمعية زيتونة

مركز رؤية للدراسات والأبحاث في فلسطين

حفل فني في صيدا بمناسبة عيد استقلال لبنان ويوم التضامن مع الشعب الفلسطيني بدعـوة من "مركزرؤية للدراسات والأبحاث في فلسطين ، وجمعية زيتونة للتنمية الاجتماعية" وبرعاية كريمة من رئيس بلدية صيدا المهندس "محمد السعودي" أقيم ظهـر يوم الأحـد 26/11/2017 ، في سـاحة الأسواق التجارية في مدينة صيدا حفل بالتراث الفني ، ومثل الرئيس السعودي عضو بلدية صيدا الأستاذ "كامل كزبر" ، وحضره حشد من الشخصيات الوطنية والإجتماعية والشعبية اللبنانية والفلسطينية ، ولفيف من المجتمع الاهلي والمتسوقيين ... الـخ ، وأيضاَ فريق صحي من جمعية الهلال الأحمرالفلسطيني لتقديم الخدمة بحال لـزم الأمر .

افتتح الحفل بالترحيب بالحضور ودعت "حنان سعادة" عريفة الحفل للوقوف مع النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني واكبار للشهداء وأبطال التحريروعيد استقلال لبنان، ووجهت التحية بعيد الاستقلال ، ونوهت بحالة التعايش اللبناني الفلسطيني ، وخاصة في مدينة صيدا " التي أحتضنت ولاتزال الشعب الفلسطيني وشاركتهم في معارك التضحية ومواجهة الاحتلال ، وقدم الشعبان قرابين الشهداء".

ألقيت بالحفل كلمات من وحي المناسبة ، فألقى مدير مركز رؤية للدرسات والابحاث- فرع لبنان "وسيم وني" كلمة المركز، وقدم كلمة جمعية زيتونة أمينة سـرالأنسة "رشا ميعاري" ، فحيا بكلمتيهما لبنان شعبا وحكومة بعيد الاستقلال ، ونوها بعلاقات التعايش والتآخي بين الشعبين التي وصلت حد أنها تعمدت بالدم والتضحيات دفاعا عن فلسطين ولبنان في وجه الإعتداءات الاسرائيلية ، وأبرقا بتمنيات أبناء الشعب الفلسطيني الحارة للبنان بعيد الاستقلال، وأن يعمه السلم ويسوده الأستقرارويبقى سيداَ مستقلاَ. من ناحيته الاستاذ وسيم الوني توقف حيال فرقة زيتونة للفنون الشعبية فحياها ورأى بالتراث الفني " الوجه المشرق ، الذي يُعبرعـن عمق تاريخنا وحضارتنا وأحقيتنا التاريخيىة وعلاقتنا بالأرض الفلسطينية ، وأن الفنون تُعبر ايضاَ عن ثقافتنا وأصالتنا التاريخية والثقافية والأدبية ، وهي المرآة التي يرانا من خلالها العالم" ، وختم بنقل تحيات رئيس مركز الدراسات في فلسطين الدكتور "مصطفى الزقـوت". من جهتها الآنسة "رشا ميعاري" رأت بالعلاقات الإيجابية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني حافـزا وطنيا يقضي بأن نشارك لبنان بالذكرى الـ (74) لعيد الاستقلال الوطني، ولفتت لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في ( 29 تشرين الثاني) ، وأنها ثمرة انتصار للتضحيات الجسام التي قدمها أبناء الشعب الفلسطيني دفاعا عن ثوابتهم وحقوقهم المغتصبة ، ودعت للمضي في أحياء المناسبات الفلسطينية "كونها رسائل وطنية تصل المحافل الدولية والحقوقية والانسانية ايضاَ "، وأنهت بالتمني على الأشقاء في لبنان العمل على توفير الحقوق الانسانية والاجتماعية للفلسطينين.

كلمة بلدية صيدا ألقاها بالنيابة عن رئيسها عضو بلديتها الاستاذ "كامـل كـزبـر" فوصف إستقلال لبنان "بالعزيز على قلوب اللبنانيين جميعاَ ، وانه ماكان لولا التضحيات ، ولولا رجالات الاستقلال .. فلهؤلاء الشهداء الأبطال كما ولحكومة لبنان وجيش لبنان ورئاسته كل التحية والتقدير والاحترام". وفي استعراضه لعلاقه لبنان مع الفلسطينين قال "صيدا التي أحتضنت القضية الفلسطينية ستبقى على وفائها لهذه الأرض المباركة وشعبها الطيب" ، وختم بالتمني "أن يبقى مخيم عين الحلوة الذي تحتضنه مدينة صيدا أيضاَ عنواناَ للتضحية والصمود ، وأن يعمه الوئام والسلام ، وأن تصل المصالحة الفلسطينية لخواتيمها المرجوة" ، وأكـد على أن إستقلال فلسطين لاتُحققه الكلمات ولا الخطابات وإنما بالعمل والجهـد والتضحية.

أختتم الحفل بتقديم فرقـة زيتونة للفنون الشعبية وصلات من التراث الفني ، نال استحسان الحضور وحظي بالإعجاب والتصفيق.