موقع بلديّة صيدا - الأخبار

صيدا القديمة غصت بالمواطنين والوفود السياحية للمشاركة مع بلدية صيدا والكشاف المسلم في إفتتاح مهرجان المأكولات الشعبية والتراثية تخلله أعداد أطول حبة راحة حلقوم 12.5متر

08-نيسان-2018
صيدا القديمة غصت بالمواطنين والوفود السياحية للمشاركة مع بلدية صيدا والكشاف المسلم في إفتتاح مهرجان المأكولات الشعبية والتراثية (تصوير غسان الزعتري ورئيفة الملاح - إعلام بلدية صيدا)
صيدا القديمة غصت بالمواطنين والوفود السياحية للمشاركة مع بلدية صيدا والكشاف المسلم في إفتتاح مهرجان المأكولات الشعبية والتراثية (تصوير غسان الزعتري ورئيفة الملاح - إعلام بلدية صيدا)

غسان الزعتري ورئيفة الملاح / إعلام بلدية صيدا

غصت مدينة صيدا القديمة ولا سيما ساحة باب السراي والأحياء القديمة بجموع كبيرة من المواطنين والوافدين من مختلف المناطق ووفود سياحية، وذلك للمشاركة في إفتتاح مهرجان المأكولات الشعبية والتراثية الذي نظمته لجنة السياحة والتراث في بلدية صيدا ومفوضية الجنوب في الكشاف المسلم .

وتخلل المهرجان الحاشد إعداد أطول حبة راحة حلوم (12.5) وهو رقم غير مسبوق  تم تحضيرها للمهرجان في إطار *أطول حبة راحة*  بالتعاون مع جمعية IOCC. بالإضافة إلى عروض لألعاب السيف والترس، وفقرات فنية قدمها الفنان محمد النقوزي وفرقته، ومعزوفات لفرقة الكشاف المسلم الموسيقية .

حضر حفل الإفتتاح ممثل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي عضو المجلس البلدي الأستاذ كامل كزبر، والدكتور عبدالرحمن البزري، ونائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان الدكتور بسام حمود ، وعضو قيادة الكشاف المسلم القائد باسم وهبي  ومفوض الجنوب القائد رامي بشاشة وأعضاء مجلس المفوضية ، أعضاء المجلس البلدي المهندس محمد البابا (ممثلا لجنة السياحة والتراث) والدكتور محمد البزري والمهندس محمود شريتح والأستاذ نزار الحلاق والمهندس علي دالي بلطة والاستاذ محمد القبرصلي ، منسق المشروع في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المدرب الفندقي محمد عبدالمنعم، المدير التنفيذي في الهيئة الإسلامية للرعاية الأستاذ غسان حنقير، وقائد شرطة بلدية صيدا   المفوض ثالث بدر الدين قوام ، وقائد فوج إطفاء بلدية صيدا الملازم أول سليم الغضبان وفوج إطفاء متطوعي الإطفاء في صيدا القديمة، ووفد من الصليب الأحمر اللبناني الذي شارك أيضا في المهرجان من خلال جناح للتبرع بالدم.، بالإضافة إلى ممثلين عن هيئات ومؤسسات اهلية مختلفة.

كما تفقدت المهرجان معالي النائب السيدة بهية الحريري وجالت في أرجائه وعبرت عن سعادتها للمشاركة الكبيرة من المواطنين وأن هذا هو ما يعبر عن صيدا وحب أهلها للفرح وإبراز معالم المدينة ومأكولاتها الشعبية والتراثية.

الإفتتاح

بداية النشيد الوطني اللبناني ، فكلمة مفوض الجنوب في الكشاف المسلم القاها القائد رامي بشاشة الذي نوه بكافة الذين ساهموا في هذا المهرجان وعملوا على إعداده وتنظميه لافتا إلى أنه ثمرة تعاون بين بلدية صيدا والكشاف المسلم وجمعيات ومؤسسات اهلية وتراثية .

وقال: هذا المشروع بالنسبة لنا كان حلم بدأ من العام 2010 وانطلقت سلسلة مهرجانات برعاية بلدية صيدا وبالتنسيق مع الكشاف المسلم والهيئة الاسلامية للرعاية .  كما انتج فيلم عن صيدا القديمة وصيدا القديمة تعتبر مدينة تراثية فريدة من نوعها على البحر الابيض المتوسط. ومشروعنا اليوم هو اعادة احياء هذه المأكولات المشهورة بها مدينة صيدا ونحن اليوم نتعاون مع لجنة السياحة والتراث في بلدية صيدا وجمعيات المجتمع المدينة لكي نعيد احياء مأكولات والجيل الجديد يستطيع الحقاظ على هذا التراث .

كزبر

من جهته نقل  عضو المجلس البلدي الأستاذ كامل كزبر في كلمته تحيات رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي الذي كان يتمنى ان يكون بيننا اليوم لولا ظروف المت به .

وقال: نرحب بكم جميعا ونرحب بجميع الامهات المشاركات من  ابناء البلد القديمة في عائلة واحدة.وصيدا  ستكون منارة للسياحة في لبنان بفضل بلدية صيدا ولجنة السياحة والتراث وبفضل اهلها وفعالياتها

نرحب بكم جميعا وكل الشكر لجمعية الكشاف المسلم صاحبة  المبادرات الطيبة في هذه المدينة الطيبة كما نشكر المنسق والمدرب الفندقي محمد المنعم وشكرا لكم واهلا وسهلا بكم ونتمى عليكم ان تكون فرصة لزيارة معالم هذه المدينة ومرافقها والتجول في ازقتها وبين ابنيتها التراثية صيدا 600 سنة ترحب بكم وترحب الجيمع وشكرا لجميع المشاركين واهلا وسهلا بكم .

جولات

بعد ذلك جال الحضور في أرجاء المهرجان الذي ضم  أكشاكا لعرض المأكولات التراثية والشعبية التي تشتهر صيدا بها حيث كانت فرصة  لتذوق هذه المأكولات ومنها:  (رشتاي بالحليب، كبيس العيد مع خردل، مناقيش ماوي، كنافة بجبنة، سنيورة، فول مشوي وفول متبل وحمص، حلاوة راحة ونعومة، سحلب، زردا، حراق أصبعه، أسحا، تمرية، شوينا، سفرجي مشوي وغيرها الكثير الكثير).

كما نظمت جولات للتعريف بالمعالم التراثية في صيدا القديمة حيث  مصدر بعض المأكولات التراثية وامتدت الجولات من ساحة باب السراي فحي المصلبية والكنان وساحة ضهر المير .

 تصريحات

النائب الحريري

النائب بهية الحريري نوهت بعد تفقدها لمكان المهرجان  بمثل هذه الأنشطة في احياء وتفعيل النشاط في المدينة القديمة لتشكل جاذباً للسائحين والزائرين من مختلف المناطق .

وقالت : لاحظتم كم النشاط يجمع الناس ، وهذه الساحات العامة أنشأت اساسا ليجتمع الناس فيها بدون قيود وهو مشروع جميل جدا ، وان شاء الله المدينة مقبلة على كثير من الأنشطة التي يقوم بها شبابها وشاباتها خاصة في هذه المنطقة او خان الافرنج او الساحات العامة كلها لتكون ساحات لقاء .فتحية لمنظمي هذا النشاط ونسأل الله لهم التوفيق .وهذه هي صيدا ..والمدينة القديمة لها جواذبها السياحية والتراثية والناس تحب ان تأتي اليها وهي مدعاة فخر لنا ، وندعو الله تعالى ان يحميها ويحمي اهلها وقاطنيها.

واثنت الحريري على جهود منظمي المهرجان لجنة السياحة والتراث في بلدية صيدا والكشاف المسلم – مفوضية الجنوب وكل من ساهم في انجاحه.عبد المنعم

عبدالمنعم

المنسق والمدرب الفندقي محمد عبد المنعم أكد ان التحضيرات لهذا الناشط بدأت منذ شهرين  باشراف بلدية صيدا مثمنا الجهود التي يقوم بها رئيس البلدية المهندس محمد السعودي ولجنة السياحة والتراث في البلدية وجميع الجمعيات المشاركة في هذا الحدث السياحي – الصحي المميز الذي تستضيفه المدينة القديمة اليوم

وقال : لقد اردنا من خلال هذا النشاط اعادة تنشيط الحركة السياحية والتجارية في مدينة صيدا ولابراز جمال المدينة القديمة المشهورة بمقاهيها وساحاتها واحيائها التراثية المميزة ولتعريف السواح والزائرين عن المأكولات الشعبية التي تشتهر بها المدينة  لافتا الى هذا النشاط هو مقدمة لنشاطات ستقام في شهر رمضان المبارك

حنقير

المدير التنفيذي  الهيئة الإسلامية للرعاية في صيدا الأستاذ غسان حنقير قال : هذا المهرجان يتضمن اضاءة على المأكولات الصيداوية التراثية التي كانت تتميز بها مدينة صيدا والمشهورة بها منذ مثتي سنة ولجنة التراث ببلدية صيدا والكشاف المسلم يعيدون لاحياء هذه المأكولات التراثية وهذا المهرجان يجمع كل الصيداويين ونحن بجو انتخابات وكل الصيداويين يشاركون بهذا المهرجان وهذا المهرجان يعيد الرونق للمدينة القديمة

المؤسسات المشاركة

  • إشارة إلى أن الجهات المشاركة في عرض المأكولات والمنتجات التراثية هي: سحلب أبو زهير حنقير، معجنات بورة، السن للعصير، رمضاني، حلويات أبو مصعب أرناؤوط، فرن الساحة، عاطف الغرمتي، حلويات ابو حسن الهبش، حلويات الرملاوي، محمصة زهير النقوزي، جمعية أهلنا، فول محمد شبلي، قهوة الزجاج، فول محسن، فرن محجوب، فرن معنية، البقاعي، بن الأخضر، صابون العربي بالإضافة إلى عدد من ربات البيوت اللواتي قمن بطهي  مأكولات شعبية صيداوية.