موقع بلديّة صيدا - الأخبار

وقفة سلام ودعاء روحي إسلامي – مسيحي في صيدا لتحصين السلم الأهلي في ذكرى 13 نيسان بدعوة من بلدية صيدا وفرح العطاء والشبكة المدرسية وتجمع المؤسسات

13-نيسان-2018
وقفة سلام ودعاء روحي  إسلامي – مسيحي  في صيدا لتحصين السلم الأهلي في ذكرى 13 نيسان بدعوة من بلدية صيدا وفرح العطاء والشبكة المدرسية وتجمع المؤسسات  (تصوير غسان الزعتري ورئيفة الملاح - إعلام بلدية صيدا)
وقفة سلام ودعاء روحي إسلامي – مسيحي في صيدا لتحصين السلم الأهلي في ذكرى 13 نيسان بدعوة من بلدية صيدا وفرح العطاء والشبكة المدرسية وتجمع المؤسسات (تصوير غسان الزعتري ورئيفة الملاح - إعلام بلدية صيدا)

غسان الزعتري ورئيفة الملاح / إعلام بلدية صيدا

لمناسبة ذكرى 13 نيسان (إنطلاقة الحرب الأهلية ) ، أحيت مدينة صيدا إحتفالية خاصة لتحصين السلم الأهلي ورفض الحرب، وذلك  بوقفة سلام ودعاء روحي مشترك إسلامي – مسيحي وعروض من وحي المناسبة  أقيمت قبالة قلعة صيدا البحرية بدعوة مشتركة  من بلدية صيدا وجمعية فرح العطاء والشبكة المدرسية في صيدا والجوار وتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا، حيث نصبت مجسمات ولوحات مختلفة تعبر عن رفض الحرب.

شارك في هذه الوقفة معالي النائب السيدة بهية الحريري ، ومحافظ الجنوب الأستاذ منصور ضو ممثلا بأمين سر المحافظة الأستاذ نقولا أبوضاهر، ومفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان ، ومطران صيدا للروم الكاثوليك إيلي بشارة الحداد ، ومفتي صيدا والزهراني الجعفري الشيخ محمد عسيران، والأب جوزيف خوري ( عن طائفة الروم الأرثوذكس)  والاب مكرديش كيشيشيان (عن طائفة الارمن الارثوذكس) والاب شربل الامين (عن الطائفة المارونية )، والقسيس مخاييل سبيت (عن الطائفة الإنجيلية)، والشيخ كمال ابي المنى (الموحدون الدروز) ، ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، والدكتور عبدالرحمن البزري، ونائب المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان الدكتور بسام حمود،  وممثل أمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد الأستاذ عدنان بلولي، رئيس جمعية فرح العطاء الأستاذ ملحم خلف، رئيس بلدية بقسطا الأستاذ إبراهيم مزهر،  ومنسق عام الشبكة المدرسية في صيدا والجوار الأستاذ نبيل بواب، ومنسق تجمع المؤسسات الاهلية في صيدا والجنوب ماجد حمتو، وعدد من أعضاء المجلس البلدي في صيدا والمستشارين وممثلين عن عدد من البلديات ومخاتير وجمع كبير مدراء ومعلمي وطلاب مدارس الشبكة المدرسية في صيدا والجوار.

بداية النشيد الوطني اللبناني تقديم كورال مدرسة زيتا الرسمية ، فكلمة ترحيب من منسق عام الشبكة المدرسية لصيدا والجوار الاستاذ نبيل بواب، ثم كانت فقرة حوار عن السلام  لتلامذة مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري قدمتها الطالبات  سيرين الانيس وكريم حجازي وسميرة الخطيب

ثم لوحة فنية قدمتها طالبات ثانوية راهبات مار يوسف الظهور بعنوان وطني الغالي، فاغنية لبنانيه للفنان وديع الصافي بصوت التلميذ دلسن بيار الحاج من متوسطة جزين الرسمية .

ثم لوحة بعنوان (لبسنا شراويل جدودنا )لطالبات مدرسة المجيدل الرسمية، فلوحة فنية لتلامذة مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري يسلم لنا لبنان .

دعاء إسلامي – مسيحي

بعد ذلك إعتلى المنصة رجال الدين لتوجيه الدعاء الروحي المشترك الإسلامي المسيحي والذي تضمن مناجاة لله عز وجل لأن يحفظ لبنان وشعبه ويبعد شبح الحرب عن هذا البلد وأهله، وأن يعمل الجميع من أجل تعزيز ثقافة السلام والمحبة والتشديد على نبذ الحرب بكل أشكالها واعتماد الحوار لغة وحيدة لتحقيق الغايات ورفعة لبنان وإنمائه .

وفي ختام الحفل  تم اطلاق يمامات السلام في باتجاه الفضاء مع بالونات باللون الأبيض رمز السلام العالمي.

*إشارة إلى  أنه وضع في المكان باص شبيه  بباص عين الرمانة، كتب عليه بقسطا بتجمعنا وطلي باللون الأخضر  ، حيث رمزت البوسطة  إلى الوحدة  السائدة بين أبناء بلدة بقسطا. وقد إستقل الباص رئيس بلدية بقسطا الأستاذ إبراهيم مزهر ورئيس جمعية شباب بقسطا الأستاذ وليد سبع أعين مع عدد من المشاركين في الإحتفال.

تصريح الحريري

واعتبرت الحريري في تصريح لها بالمناسبة انه من المهم  التوقف عند هذه الذكرى الأليمة لأخذ العبرة منها كي لا تتكرر ،  ولنؤكد كلبنانيين تمسكنا بلبنان وطنا نهائيا لجميع ابنائه ، ولنقول ان تجارب الحروب ونتائجها الكارثية اثبتت ان لا بديل عن الحوار سبيلاً لإنهاء كل اشكال النزاع وهو ما ادركه اللبنانيون بعد سنوات طويلة عانوا فيها ويلات الحرب التي عصفت ببلدهم ودفعوا اثماناً غالية وايقنوا أكثر قيمة بقاء لبنان الرسالة في هذا الشرق وفي العالم ،مشددة على اهمية تنشئة الأجيال على كل ما يقرب بين اللبنانيين ويعزز انتماءهم لوطنهم واعتزازهم بهويتهم وانفتاحهم على ثقافات العالم .