موقع بلديّة صيدا - الأخبار

مستشفى حمود الجامعي أطلق من بلدية صيدا حملة سرطان الثدي " إنت كل القصة " باحتفال تخلله توقيع عريضة "نحنا حدك لتاخدي حقك" واضاءة البلدية وساحة النجمة باللون الزهري

09-تشرين الأوّل-2018
النائب بهية الحريري والمهندس محمد السعودي خلال توقيعهما على العريضة خلال الحفل لمستشفى حمود الجامعي في بلدية صيدا
النائب بهية الحريري والمهندس محمد السعودي خلال توقيعهما على العريضة خلال الحفل لمستشفى حمود الجامعي في بلدية صيدا

أطلق مستشفى حمود الجامعي في صيدا "حملة سرطان الثدي" التي ينظمها خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر للسنة السادسة على التوالي ، لمناسبة الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي وتحت شعار " إنت كل القصة "، وذلك في احتفال برعاية بلدية صيدا اقيم في قاعة مصباح البزري في القصر البلدي الذي أضيء وساحة النجمة وسط المدينة تزامنا مع اطلاق الحملة باللون الزهري الذي يرمز الى التضامن مع مريضات سرطان الثدي. وتخلل الحفل توقيع عريضة " موجهة الى مجلسي النواب والوزراء تطالب بإقرار قانون يقضي باعتبار عمليات ترميم الثدي للمصابات بهذا المرض جزءا من العلاج وشمولها بتغطية وزارة الصحة والضمان الاجتماعي وتعاونية موظفي الدولة . 

الحضور

حضر الحفل : النائبان " السيدة بهية الحريري والدكتور ميشال موسى" ، ممثلة النائب اسامة سعد عقيلته السيدة ايمان ، ممثل مكتب الرئيس نبيه بري في المصيلح الدكتور احمد موسى ، ممثل الرئيس فؤاد السنيورة طارق بعاصيري ، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ، الدكتور عبد الرحمن البزري ، منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود ، ممثل قيادة الجماعة الاسلامية في صيدا محمد زعتري ، رئيس مكتب مخابرات الجيش اللبناني في صيدا العميد ممدوح صعب ، السيدة نجلاء مصطفى سعد ، السفير عبد المولى الصلح ، رئيسة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب السيدة لورا السن ، رئيس رابطة اطباء صيدا الدكتور نزيه البزري، رئيس مستشفى قصب الدكتور وليد قصب ، منسق عام تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار ماجد حمتو وعدد من اعضاء المجلس البلدي ومن مخاتير المدينة ورؤساء وممثلو جمعيات وهيئات اهلية واجتماعية واندية وروابط عائلية وجمع من الأطباء وحشد كبير من السيدات والمدعوين واسرة مستشفى حمود الجامعي تتقدمه رئيس مجلس ادارة المستشفى السيدة ديانا حمود والمدير الطبي الدكتور احمد زعتري والطاقم الطبي وفريق قسم الأورام والأمراض السرطانية .

حمود

استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، ثم كلمة ترحيب وتقديم من السيدة ليال رنو ، ثم جرى عرض شهادات مسجلة لمريضات سرطان الثدي وتجربتهن في مواجهة المرض. بعدها القت السيدة ديانا حمود كلمة مستشفى حمود الجامعي فاستهلت كلمتها بالترحيب بالحضور وبتوجيه الشكر الى رئيس واعضاء المجلس البلدي لإستضافتهم إطلاق الحملة والى النائب بهية الحريري التي اعتبرت انها " قدوتنا كنساء وهي تجاهد دائما دفاعا عن حقوقنا وحقوق مجتمعنا وخاصة عن حقوق المرأة" .وقالت: ان انطلاق الحملة من هنا مهم لي شخصيا جدا، فمن هنا بدأت القصة كلها  ، من هنا تعلمت العمل بالشأن العام والمجتمع وآمل ان اكون قد نجحت في حثّ من يعمل معي في مستشفانا الحبيبة على الاقتناع بأن الهدف الأساسي في الحياة هو خدمة الآخر من اي مكان ومن اي منصب وفي اي حال . دعوني اشكر كل من ضم صوته الينا ودعمنا ووقف بجانبنا واضاف رؤيته الى رؤية المؤسسة وخاصة السيده هلا المصري .. بالمختصر المفيد بدأت مع هلا المسيرة برفع الوعي للفحص المبكر ومد اليد في مرحلة العلاج . واشكر كل فرد من الأفراد والمؤسسات التي تشارك بالحملة هذه السنة السادسة. واشكر كل من انضم الينا لإنارة مؤسساتهم خلال هذه الحملة وكل النساء اللواتي قدمن شهاداتهن المسجلة بهدف نشر الوعي ومشاركة تجربتهن ووجعهن في مواجهة المرض في كل مرحلة . واشكر كل من شارك في تحضير وتنفيذ هذه الحملة وخاصة الطاقم الطبي في مستشفى حمود الجامعي والعدد هائل من الأفراد في المؤسسة الذين يساعدون المريضة منذ لحظة وصولها الى المستشفى ، وهذا ما جمعنا اليوم: نريد للمجتمع ان يحتضنها ايضا . وشكر خاص الى الصديق والصديقة الدكتور سعيد مكاوي وصفاء مكاوي لمشاركتهما لنا في تسليط الضوء على اهمية وصعوبة دعم المرأة في بيتها من عائلتها خلال مراحل المرض المريرة .

واضافت : واليوم من هنا ، بيت كل مواطن صيداوي والى كل بيت في مدينتنا اتوجه اليكم من اجل دعم كل ام واخت وزوجة وصديقة وحبيبة وابنة واتمنى تضامنكم مع حملتنا لنطالب بحق المرأة بمتابعة علاجها وما يتضمن من عملية ترميم للثدي لأنه جزء لا يتجزأ من هذا العلاج. يجب أن تكون جراحة الترميم مغطاة من وزارة الصحة والضمان الاجتماعي وتعاونية الموظفين . اطالب كل من هو في موقع المسؤولية  والنائب السيدة بهية الحريري ان تساعدنا في حمل هذه العريضة وتحقيق هذا المطلب . ان المرأة بل الأنثى هي زينة كل بيت بل هي نواة لكل بيت. هي تدعم وتعلم وتشجع كل فرد، من الزوج الى الولد . وعندما تصاب بسرطان الثدي لديها الخيار ، اما ان ترضخ وتستسلم واما ان تكافح . فهل تعلمون لماذا معظم مريضات السرطان يخترن أن  يكافحن هذا المرض ومرارته ؟ هل تعلمونما هو الدافع الأساسي .الدافع الأساسي هو ان تتمكن من متابعة مسيرتها لتربي وتحافظ على عائلتها. ليس الدافع الأنانية بل كل الدافع يأتي من قلبها لتكمل عطاءها .. فهل توافقوننا الرأي انها تستحق كل دعمنا واهتمامنا ومحبتنا؟ ..هل توافقوننا الرأي انها "كل القصة" هي في البيت ، المدرسة ، المؤسسة ؟. سمعنا كثيرا شعارات وحملات وندوات تقوت ان "المرأة نصف المجتمع" وانه "وراء كل رجل عظيم امرأة ".. لكن هذا لا يكفي .. هذه فقط شعارات . اليوم قبل الأمس يجب ان نثبت دعمنا لها واهتمامنا بها . الى جانب مطالبتنا بحق المرأة اللبنانية باعطاء الجنسية لأولادها و بمشاركتها في المجلس النيابي والحكومة ، يبقى الأهم ان نعطيها حقها في اهتمامنا بصحتها وبأنوثتها على الصعيد الجسدي والنفسي ايضا لتقوم بدورها على اكمل وجه .

وختمت حمود بالقول : اتوجه الى السيدات الرائدات خاصة في مجتمعنا والنائب بهية الحريري والجمعيات ورؤساء الجمعيات طالبة دعمهم لحق المرأة وتوقيع عريضة نتقدم بها الى مجلسي الوزراء والنواب للموافقه على تغطية وزارة الصحة والضمان والتعاونية لعملية ترميم الثدي كجزء من العلاج للمرأة. اذا توافقنا ان ندعم المرأة لتكمل مسيرتها التربوية لأولادها وعملها في وظيفتها في اي قطاع فاننا نكون بذلك نبني مجتمعا صالحا وفعالاً . فضموا اصواتكم الى صوتنا واذا وافقتمونا الرأي دعونا نشعرها انها فعلا "كل القصة" .

الزعتري

وتحدثت ممثلة المساءلة الاجتماعية في مستشفى حمود الجامعي جيهان الزعتري مستعرضة بداية عمل وبرامج مستشفى حمود الجامعي في العديد من المجالات فقالت ان دور المستشفى لا ينحصر  بميدان الصحة العلاجية بل يتعداه الى الصحه الوقائية.  وان مستشفى حمود كمؤسسة طبية ملتزمة بنشر الوعي الصحي في المجتمع من خلال: التعليم المستمر .وقالت: فمستشفى حمود مركز طبي جامعي يخرج اطباء. وبلغ عدد خريجيه منذ العام 2003 حوالي  170 طبيب اختصاص منذ 2003. ويتدرب فيه 120طالب طب سنويا بالتعاون مع جامعة بيروت العربية اضافة الى تدريب نحو 200 تلميذ سنويا في اختصاصات " التمريض، المختبر، الصيدلة، الاشعة والتغذية".و أيضا هذه السنة نفتخر انه اصبح لدينا مركز لبناء القدرات هو الاول في الجنوب يحمل اسم الدكتور غسان حمود يقدم دورات طبية للعاملين بالحقل الطبي وغير الطبي مثل المؤسسات التجارية، المصارف، الجمعيات الاهلية و النوادي الرياضية.

واضافت: أما في الشق البيئي، فقد بدأت المؤسسة منذ سبع سنوات خطة بيئية لتكون قدوة للآخرين فبدأنا بفرز النفايات الطبية. ومن هنا بدأت الشراكة مع جمعية Arc-en Ciel ومصانع متخصصة لإعادة تدوير النفايات. وقد حصلنا على جائزة وزارة البيئة في هذا المجال.  و نحنا مكملون بالخطة لغاية سنة 2019 لتصبح المستشفى صديقة للبيئة. كما اننا بدأنا مشروع تدوير الصابون في لبنان بالتعاون مع ecosoap bank.. وعلى الصعيد الصحي: تهتم مستشفى حمود بالشق التوعوي من خلال حملات التوعية وتنشيط الدور التوجيهي لأفراد المجتمع للحفاظ على صحتهم  معددة بعض الحملات التي قامت بها المستشفى سنة 2018مثل " حملة صحتك بإيدك الموجها لطلاب المدارس للإعتناء بالنظافة الشخصية. حملة انقاذ حياة أطفال مصابين بتشوه خلقي للقلب حصلت بالتعاون مع جمعية Gift of Life  وRiley Hospital For Children في الولايات المتحدة حيث تم اجراء 12 عمليه جراحية لأطفال في أسبوع واحد ، بالاضافه الى حملات الكشف المبكر عن السكري و الضغط وسرطان القولون و  سرطان الثدي التي تتوج اليوم في عامها السادس  بحملة "أنت كل القصة" .

برنامج الحملة

ثم اعلنت الزعتري برنامج الأنشطة التي تتضمنها الحملة هذا العام والتي تبدأ من حفل اطلاق الحملة نفسها ، يليها نشاط في جمعية أهلنا يتخلله فحص السيدات وتقديم صور شعاعية لهن مجانا وشرح أهمية الفحص الذاتي في المنزل كل شهر، ومن ثم نشاط للتبرع بالشعر لمريضات سرطان الثدي تحت عنوان "صار بدا قصة لندعم القصة"  في he Spot mall Saida.  وهو نشاط تقوم به المستشفى سنويا . لتتوج انشطة الحملة بعد ذلك بالنشاط الرياضي Walkathon تحت عنوان "نحنا حدك لتاخدي حقك" لمطالبة الشركات الضامنة بتغطية عملية ترميم الثدي للسيدات المصابات حيث سيتم توقيع عريضة بهذا الخصوص لرفعها الى المعنيين.

السعودي

وتحدث راعي الحفل رئيس البلدية المهندس محمد السعودي الذي استهل كلمته بعرض لتجربته الشخصية وبعض افراد عائلته مع مرض السرطان . وقال: الصحة تاج على رؤوس الأصحاء ، لا يراه الا المرضى ... هي حكمة تختصر نعمة الله على كل من اصبح معافى في بدنه كما قال رسول الله (ص) . فكم منا عندما يمر في مرحلة المرض ، ينظر الى من هم في صحة تامة، ويتمنى ان يعود ليكن مثلهم سليما مكتمل الصحة .والحقيقة ان الثقافة في مجتمعنا حول موضوع الصحة، هي ثقافة رد الفعل وليس الفعل . فكثيرون منا لا يزورون الطبيب او يقومون باجراء فحوصات الا بعد ان يشعروا باوجاع او عجز ما ، فيكون المرض عندها قطع شوطا كبيرا في جسم المريض ، وتصبح عندها عملية العلاج اصعب، حتى انها في بعض الحالات تصبح مستحيلة . ولعل واحدا من هذه الاسباب وراء تكوّن هذه الثقافة هو ضعف نظام الرعاية الاجتماعية في الدولة اللبنانية وانخفاض معدل الاجور وغلاء الكلفة الاستشفائية ، مما جعل الكثير من اللبنانيين يضعون أمورا اخرى في سلم اولوياتهم ، بينما تحل الصحة في الاولويات الثانوية اذا صح التعبير.

واضاف: لكن رغم ذلك، فان بعض الامراض لا سيما مرض السرطان في بعض انواعه سهل العلاج اذا تم تشخيصه مبكرا، ومع توفر الكثير من حملات التوعية والفحوصات المجانية ، ليس هناك من مبرر ان لا نقوم باجراء هذه الفحوصات الدورية لا سيما للمرأة لأن درهم وقاية خير من قنطار علاج . نعم يجب علينا التوعية ويجب عليكِ ايتها المرأة الانتباه لأنك "انت كل القصة" لأنك الأم والأخت والجدة والعمود الأساس الذي تبنى عليه كل اسرة . اتوجه بالشكر الى مستشفى حمود الجامعي ، الناشطون دوما في مجال التوعية حول كافة المسائل الطبية ، والذين لا يوفرون جهدا في المستشفى لتقديم المساعدة الطبية لأبناء مدينة صيدا والجوار.بإسمي وباسم بلدية صيدا ، ارحب بكم جميعا.

حوار ونقاش

ثم انطلقت الحملة بحوار ونقاش مع اطباء مختصين وشهادات وتجربة حية من عدد من مريضات سرطان الثدي، حاورتهم الاداريتان في المستشفى "ليال رنو وفاطمة بيضون"  فتحدث على التوالي : رئيس قسم الأورام في مستشفى حمود رئيس جمعية الأبحاث السرطانية البرفسور فادي فرحات ، رئيس قسم أمراض الدم في المستشفى الدكتور خالد إبراهيم، طبيب أمراض الدم والأورام في المستشفى الدكتور محمود وهبي ، جراح التجميل والترميم المدير الطبي لمستشفى حمود ورئيس الجمعية الأميركية للجراحين في لبنان الدكتور أحمد الزعتري، والمعالجة النفسية ريم عدنان البابا. وتناول الحوار " أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي،  تطور طرق العلاج، أهمية الدعم النفسي للمرأة خلال المرض، حق المصابة بإعادة ترميم الثدي من بعد الاستئصال من قبل الشركات الضامنة والضمان الاجتماعي وظروف ومراحل عملية الترميم للثدي وعدد النساء اللواتي يخضعن لها بعد اصابتهن بالمرض. كما كانت شهادات لمريضات وشهادة  من الدكتور سعيد مكاوي عن معايشته ودعمه لزوجته السيدة صفاء مكاوي التي كانت لها شهادة مؤثرة ابكت عددا من الحاضرين .

وفي الختام تحدثت منسقة حملة سرطان الثدي في مستشفى حمود الجامعي هلا المصري فشكرت كل من ساهم ويساهم في انجاح هذه الحملة واستعرضت بعضا من محطات تجربتها الطويلة مع المرض واكثر من مرة فقالت : عرفت المرض بكل تفاصيله لكني قررت ان لا استسلم له ، وأنا ضده وانني سأهزمه وسأربح المعركة وربحت المعركة مرتين .

وتطرقت المصري الى موضوع عدم شمول عمليات ترميم الثدي للمصابات بهذا المرض بتغطية الجهات الضامنة فقالت: انا موظفة لكن الضمان الاجتماعي لا يغطي عملية ترميم الثدي لماذا؟! .. أنا اليوم اطالب من هنا الدولة اللبنانية وكل الجهات الضامنة في لبنان أن يكون هذا الموضوع اولوية وان يعتبر الترميم تكملة لعلاج السرطان . فأنا لم اختار المرض بل هو زارني وأخذ كل شي جميل عندي فلا تبخلوا علينا بهذا المطلب. 

توقيع العريضة واضاءة البلدية

وبعد توقيع عريضة" نحنا حدك لتاخدي حقك" التي تطالب بتغطية الجهات الضامنة لعمليات ترميم الثدي للمريضات المصابات ، توج الحفل والنشاط بإضاءة مبنى البلدية وساحة النجمة باللون الزهري .