موقع بلديّة صيدا - الأخبار

السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إختتام برنامج إشراك الشباب لهيئة أجيال السلام الأردنية وDPNA: قولوا للمتقاتلين في الميه وميه أن دمهم واحد وهو فلسطيني

28-تشرين الأوّل-2018
المهندس محمد السعودي رعى  في بلدية صيدا حفل إختتام برنامج إشراك الشباب لهيئة أجيال السلام  الأردنية و   (تصوير : غسان الزعتري اعلام بلدية صيدا)DPNA
المهندس محمد السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إختتام برنامج إشراك الشباب لهيئة أجيال السلام الأردنية و (تصوير : غسان الزعتري اعلام بلدية صيدا)DPNA

غسان الزعتري – اعلام بلدية صيدا

رعى رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي الحفل الختامي الذي نظمته هيئة أجيال السلام في الأردن وجمعية التنمية للإنسان والبيئة بالتعاون مع بلدية صيدا ومركز بيروت للتنمية وبتمويل من الاتحاد الأوروبي ، وذلك في قاعة الحاج مصباح البزري الكبرى في القصر البلدي في المدينة.

شارك في الحفل إلى المهندس محمد السعودي ممثل النائب علي عسيران السيد شوقي عسيران ، الشيخ نظام  أبوخزام، النقيب ماهر غندور ممثلا  قائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي، السفير عبدالمولى الصلح، ممثل مركز بيروت للتنمية وحقوق الإنسان المحامي زياد خالد، عضوا المجلس البلدي السيد محمد القبرصلي والأستاذ كامل كزبر، وممثلون عن الجمعيات الأهلية والهيئات الشبابية المشاركة في المشروع  من العديد من المناطق ومن جنسيات عربية مختلفة .

وكان في إستقبال الحضور رئيس هيئة أجيال السلام في الأردن الدكتور مهند عربيات وأعضاء الهيئة ورئيس جمعية التنمية للإنسان والبيئة السيد فضل الله حسونة.

واستهل الحفل بالوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح ضحايا حادثة السيول في الأردن ، ثم عزفت الفرقة الموسيقية في الكشاف الوطني الفلسطيني النشيد الوطني اللبناني والأردني والفلسطيني والإتحاد الأوروبي،  ، فترحيب من عريفي الحفل زكريا البابا وسلوى حسونة.

د. مهند عربيات

رئيس هيئة اجيال السلام الدكتور مهند عربيات توجه بالتحية لشركاء المشروع مشددا على اهمية التماسك الاجتماعي في المجتمعات انطلاقا من تعزيز دور الشباب  في بناء مستقبلهم واعطائهم الأدوات لخلق الواقع الأفضل لمحيطهم ومستقبل المكان الذي يعيشون فيه . وقال عندما نحكي عن السلام لا نقصد فقط السلام الذي يرتبط بغياب العنف بل السلام الذي يرتبط بوجود مؤسسات تحمي المواطنين وتوفر لهم حياة كريمة وتؤمن لهم عدالة وفيها محاسبة ومسؤولية نحكي عن المفهوم الشمولي للأمن والسلام .

السعودي :

من جهته إستهل المهندس السعودي مقدما أحر التعازي بضحايا حادثة السيول في الأردن . كما أعرب عن  عن تأثره بأده فرقة الدبكة الفلسطينية للإناث (مينا) تحت عنوان " أنا دمي فلسطيني" وقال: للأسف شهدنا في الأونة الأخيرة في مخيم الميه وميه تقاتلا بين الإخوة الفلسطينيين ، قولوا لهم ألا يعلمون أن دمهم واحد وهو فلسطيني...

ثم تناول موضوع الحفل فأكد بأن اي خطة ناجحة للإصلاح السريع في المجتمع يجب ان ترتكز على فئة الشباب لأنهم الأساس الذي سوف يبنى عليه المستقبل . وقال ان الشباب يسعون دائما الى التغيير وهم اول من يفتح الطريق امام كل انعطافة مجتمعية ، من هنا نشدد دائما على اهمية ان يتسلح شبابنا بالوعي للأخذ بكل تغيير مفيد ونبذ كل تغيير مدمر عبر التوعية الدائمة واشراكهم في العمل الاجتماعي بل وفي آلية اتخاذ القرارات السياسية والاجتماعية .

وتخلل الحفل تقديم أغنية نريد السلام (الصرفند)  عرض فيديو (ربي رحمة ) وفيديو شبابي لكشاف الجراح وعروض دبكة فلسطينية  ( فرقة المينا وفرقة لاجىء) عدد من الشباب المشاركين من جنسيات لبنانية وفلسطينية وأردنية وسورية وعربية  ونماذج مصورة عن مشاريع نفذوها من وحي موضوع الدمج المجتمعي وحقوق الانسان وتخلل الحفل ايضا لوحات تعبيرية راقصة وعروضا تراثية .ورافقه معرض لعدد من الجمعيات المشاركة.