logo

حركة ناشطة على "زيرة " صيدا .. واجراءات وقائية تواكب الرواد

2020-07-26
حركة ناشطة على

 

المستقبل ويب / رأفت نعيم

شهدت جزيرة صيدا " الزيرة " التي تشرف عليها جمعية اصدقاء زيرة وشاطىء صيدا وبالتعاون مع البلدية ، حركة رواد ناشطة في عطلة نهاية الأسبوع، من سابحين ومتنزهين من العائلات والأفراد الذين وجدوا في مياهها ما يخفف عنهم موجة الحر الشديدة التي يشهدها لبنان، ومتنفساً لهم من ضغط الحياة اليومية والأزمة المعيشية وكورونا .

وقد فرضت الجمعية بالتنسيق مع البلدية على اصحاب المقاهي والأكواخ المنتشرة على " الزيرة" اجراءات وتدابير وقائية من فيروس كورونا ، كما منعت تقديم النراجيل والزمت مشغلي المقاهي والرواد بالتباعد الاجتماعي حيث سجل تجاوب كبير من قبلهم والتزام بكافة الاجراءات .

وفي مبادرة منهم وتجاوباً مع مسعى جمعية اصدقاء الزيرة لجذب الرواد الى " الجزيرة " وشعوراً منهم مع المواطنين في الضائقة الاقتصادية التي يمرون بها ، خفض اصحاب المراكب السياحية " تاكسي النزهة " تعرفة نقل الرواد من ميناء صيدا الى " الزيرة " من 5 آلاف الى 3 آلاف ليرة لبنانية للعائلات ، فيما اعفي صغار السن والأطفال من هذه التعرفة .

كزبر

وقال رئيس جمعية اصدقاء زيرة وشاطىء صيدا عضو المجلس البلدي للمدينة كامل كزبر " لقد بدات جزيرة صيدا" الزيرة" وشاطئها يستعيدان نشاطهما بحضور الرواد والسابحين اليها يوميا من المدينة ومنطقتها ومن كل لبنان ياتون الى جزيرة صيدا للتمتع بهذا المكان الرائع ،خصوصا بعد انحسار موجة القناديل التي ظهرت في الأيام الأخيرة في البحر قبالة صيدا ..لذلك نشجع كافة محبي رياضة السباحة والغوص التوجه الى الزيرة والتمتع بالبحر النظيف والمكان الرائع والخدمة الممتازة ونشكر اصحاب مراكب النزهة على لفتتهم في ظل هذه الظروف الصعبة بتخفيض تعرفة النقل الى الزيرة للعائلات مما يفسح المجال امام العديد من الرواد ومحبي زيرة صيدا لزيارة الزيرة وكذلك الشكر للإداريين واصحاب الاكشاك على جزيرة صيدا الذين يحفاظون على النظافة ويقدمون خدمة رائعة للناس" .

واضاف" ولقد قامت الجمعية بإبلاغ كافة اصحاب الاكواخ والأكشاك بعدم تقديم النراجيل والاكتفاء بخدمة الأكل والالتزام بشروط التباعد الاجتماعي والسلامة العامة التي فرضتها وزارتا الصحة والداخلية ، وهناك التزام بهذا الموضوع ونتمنى السلامة لجميع الرواد على جزيرة صيدا .وستبقى صيدا ان شاء الله متميزة بخدمتها وبتقديم الخدمات لأهلها وضيوفها. والشكر الكبير لبلدية صيدا التي تساعد وتكون سندا للجمعية حتى يبقى هذا المعلم السياحي يستقطب جميع الرواد من كل لبنان"

ولفت كزبر الى أن " جمعية اصدقاء زيرة وشاطىء صيدا قامت ايضا باتخاذ تدابير الحماية والمواكبة للسابحين من منقذين وتحديد الأماكن الآمنة للسباحة وتنظيم ادارة هذا المرفق وما يتطلبه من تريبات وتجهيزات ، وتنظيم عمل الأكشاك والأكواخ والمقاهي عليه والمحافظة على النظافة والسهر على راحة الرواد ".

واشار الى ان جزيرة صيدا ومحيطها تستقطب هذا العام ايضا العديد من الهوايات البحرية والرياضات المائية ومنها الغطس حيث يوجد في صيدا اكثر من نادي غطس ، وهذا يشجع السياحة البحرية اضافة الى ان حديقة صيدون المائية التي تم انشاؤها قبل سنوات احدثت تغيراً بيئياً ملحوظاً في الحياة البحرية تحت الماء من تكاثر للأسماك والأعشاب البحرية ، وجذب لمحب الغطس من كل المناطق يأتون ليغطسوا في بحر صيدا اضافة الى الرياضات البحرية التي يسجل اقبال عليها من خلال العديد من الندية المتخصص بـ"الكاياك " والألعاب المائية والـ"جت سكي " و"الباراسيل "وغيرها ".